خطوة الى الجنه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مرحبا بك ايها الزائر الكريم في المنتدى الاسلامي (خطوة الى الجنة)
يشرفنا ان تتسجل في المنتدى ان لم تكن مسجل

خطوة الى الجنه

 
الرئيسيةبحـثالأعضاءالمجموعاتاليوميةمكتبة الصورس .و .جالتسجيلدخول
لا اله الا الله محمد رسول الله
Like/Tweet/+1
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» قول حسبي الله ونعم الوكيل
الإثنين فبراير 08, 2016 11:46 pm من طرف ليــان

» الدنيا كـ/سماء مقال رائع
الإثنين فبراير 08, 2016 11:35 pm من طرف ليــان

» ●● نـأســف الرقم الذي أدخلتـه غير صحيح ●●
الإثنين فبراير 08, 2016 8:59 pm من طرف ليــان

» لا تنظروا بأعينكم فقط بل أنظروا بعقولكم!!!
السبت فبراير 06, 2016 12:34 am من طرف ليــان

» صلاة الفجر
الثلاثاء فبراير 02, 2016 11:48 pm من طرف ليــان

» #اراد أن يتخلص من أمه فانظر ماذا حدث !
الثلاثاء فبراير 02, 2016 5:22 pm من طرف علي العراقي

» يسعدني ويشرفني
السبت ديسمبر 05, 2015 1:35 pm من طرف فارس الجزيرة

» اختكم ف لله بسمة حياتي
السبت ديسمبر 05, 2015 1:34 pm من طرف فارس الجزيرة

» أهلا بك أختي الفاضله بسمة حياتي
السبت ديسمبر 05, 2015 1:33 pm من طرف فارس الجزيرة

» رسالة ترحيب الى عاليه المقدار ~ مســلمه ~
السبت ديسمبر 05, 2015 1:32 pm من طرف فارس الجزيرة

» رسالة ترحيب الى عاليه المقدار الاخت ~ حياتي كلها لله ~
السبت ديسمبر 05, 2015 1:31 pm من طرف فارس الجزيرة

» رسالة ترحيب الى عاليه المقدار ~ عزة الاسلام ~
السبت ديسمبر 05, 2015 1:29 pm من طرف فارس الجزيرة

» رسالة ترحيب الى عاليه المقدار الاخت ~ منتقبہ ~
السبت ديسمبر 05, 2015 1:27 pm من طرف فارس الجزيرة

» رسالة ترحيب الى عاليه المقدار الاخت ~ راجية الفردوس ~
السبت ديسمبر 05, 2015 1:26 pm من طرف فارس الجزيرة

» معركه الزلاقة
السبت ديسمبر 05, 2015 1:23 pm من طرف فارس الجزيرة

» دع الايام تفعل ما تشاء
السبت ديسمبر 05, 2015 1:09 pm من طرف فارس الجزيرة

» ابيات جميله ورائعه لابو الطيب المتنبي
السبت ديسمبر 05, 2015 1:08 pm من طرف فارس الجزيرة

» من اقول الرسول محمد صل الله عليه وسلم
السبت ديسمبر 05, 2015 1:03 pm من طرف فارس الجزيرة

» احاديث نبوية قصيرة
السبت ديسمبر 05, 2015 1:01 pm من طرف فارس الجزيرة

» حديث ( لا يتمنين أحدكم الموت من ضر أصابه ... )
السبت ديسمبر 05, 2015 12:59 pm من طرف فارس الجزيرة

»  ألا إن سلعة الله غالية ، ألا إن سلعة الله الجنة
السبت ديسمبر 05, 2015 12:58 pm من طرف فارس الجزيرة

» نبذة تعريفيه عن الحديث المقطوع
السبت ديسمبر 05, 2015 12:57 pm من طرف فارس الجزيرة

» شرح الاربعين النوويه/ الحديث الثاني والاربعون: حديث : إنك ما دعوتني ورجوتني
السبت ديسمبر 05, 2015 12:56 pm من طرف فارس الجزيرة

» نبذة تعريفيه عن الحديث المقطوع
السبت ديسمبر 05, 2015 12:55 pm من طرف فارس الجزيرة

» إن أصحاب الجنة اليوم في شغل فاكهون
السبت ديسمبر 05, 2015 12:54 pm من طرف فارس الجزيرة

» دروس رائعه في تعليم تجويد القران واحكامه
السبت ديسمبر 05, 2015 12:30 pm من طرف فارس الجزيرة

» ما هي عقيدة الولاء والبراء
الثلاثاء نوفمبر 03, 2015 7:23 pm من طرف النسررر

» خااطـــــرة كيانيــــةة
الإثنين نوفمبر 02, 2015 6:34 pm من طرف النسررر

» احذر انت مراقب ..
الإثنين نوفمبر 02, 2015 6:14 pm من طرف النسررر

» إن بعض الظـــن إثم
الإثنين نوفمبر 02, 2015 6:08 pm من طرف النسررر

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني



Like/Tweet/+1
المواضيع الأكثر شعبية
من القائل: يا نفس توبي فان الموت قد حانا ..
قصيدة عن التكبر/نسي الطين ساعة أنه طين حقير/ للشاعر ايليا ابو ماضي
قصة ابو جهل مع رسول الله صلى الله عليه وسلم
هل تعرفون ماهي امنية الرسول صلى الله عليه وسلم
علامات الساعة الصغرى والكبري د. عمر عبد الكافي " 1 "
شرح الاربعين النوويه/ الحديث التاسع والعشرون: حديث : ألا أدلك على أبواب الخير
وسيق الذين اتقوا ربهم الى الجنة زمرا ــ الشيخ نايف الصحفي والشيخ منصور السالمي
من اقول الرسول محمد صل الله عليه وسلم
اهلا و سهلا بجميع اعضاء وزوار منتدى خطوة الى الجنة
شرح الاربعين النوويه/ الحديث الثالث عشر: حديث : لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط خطوة الى الجنه على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 سيرة امين الامة ابوعبيدة بن الجراح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فارس الجزيرة
مشرف
مشرف
avatar

الدولة : السعوديه
عدد المساهمات : 370
نقاط : 420
السٌّمعَة : 23
تاريخ التسجيل : 21/10/2014
الموقع : http://aliiraqi1994.forumarabia.com

مُساهمةموضوع: سيرة امين الامة ابوعبيدة بن الجراح    الأربعاء أكتوبر 22, 2014 3:25 pm

أبــو عبيــدة بن الجــرّاح
1. إسلامه.
· أسلم على يد أبي بكر الصديق رضي الله عنه في الأيام الأولى للإسلام.، قبل أن يدخل الرسول صلى الله عليه وسلم دار الرقم· وهاجر إلى الحبشة في الهجرة الثانية، ثم عاد منها ليقف إلى جوار رسوله في بدر، وأحد، وبقيّة المشاهد جميعها.



2. مواقفه وشدة إيمانه.
· منذ بسط يمينه مبايعاً رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو لا يرى في نفسه، وفي أيامه وفي حياته كلها سوى أمانة استودعها الله إياها لينفقها في سبيله وفي مرضاته، فلا يجري وراء حظ من حظوظ نفسه. ولا تصرفه عن سبيل الله رغبة ولا رهبة · ولما وفّى أبو عبيدة بالعهد الذي وفى به بقية الأصحاب، رأى الرسول في مسلك ضميره، ومسلك حياته ما جعله أهلا لهذا اللقب الكريم الذي أفائه عليه،وأهداه إليه، فقال عليه الصلاة والسلام: **أمين هذه الأمة، أبو عبيدة بن الجرّاح}.
· إن أمانة أبي عبيدة على مسؤولياته، لهي أبرز خصاله ففي غزوة أحد أحسّ من سير المعركة حرص المشركين، لا على إحراز النصر في الحرب، بل قبل ذلك ودون ذلك، على اغتيال حياة الرسول صلى الله عليه وسلم، فاتفق مع نفسه على أن يظل مكانه في المعركة قريباً من مكان الرسول ومضى يضرب بسيفه الأمين مثله، في جيش الوثنية الذي جاء باغياً وعادياً يريد أن يطفئ نور الله.



3. شدة حبه وخوفه على الرسول صلى الله عليه وسلم.
· كلما استدرجته ضرورات القتال وظروف المعركة بعيداً عن رسول الله صلى اله عليه وسلم قاتل وعيناه لا تسيران في اتجاه ضرباته بل هما متجهتان دوما إلى حيث يقف الرسول صلى الله عليه وسلم ويقاتل، ترقبانه في حرص وقلق.
· كلما ترائى لأبي عبيدة خطر يقترب من النبي صلى الله عليه وسلم، انخلع من موقفه البعيد وقطع الأرض وثباً حيث يدحض أعداء الله ويردّهم على أعقابهم قبل أن ينالوا من الرسول منالاً. وفي إحدى جولاته تلك، وقد بلغ القتال ذروة ضراوته أحاط بأبي عبيدة طائفة من المشركين، وكانت عيناه كعادتهما تحدّقان كعيني الصقر في موقع رسول الله، وكاد أبو عبيدة يفقد صوابه إذ رأى سهما ينطلق من يد مشرك فيصيب النبي، وعمل سيفه في الذين يحيطون به وكأنه مائة سيف، حتى فرّقهم عنه، وطار صواب رسول الله فرأى الدم الزكي يسيل على وجهه، ورأى الرسول الأمين يمسح الدم بيمينه وهو يقول:" كيف يفلح قوم خضبوا وجه نبيّهم، وهو يدعهم إلى ربهم".؟· وما أجمل أن نترك الحديث لأبي بكر الصديق يصف لنا هذا المشهد بكلماته:" لما كان يوم أحد، ورمي رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى دخلت في وجنته حلقتان من المغفر، أقبلت أسعى إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإنسان قد أقبل من قبل المشرق يطير طيراناً، فقلت: اللهم اجعله طاعة، حتى إذا توافينا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإذا هو أبو عبيدة بن الجرّاح قد سبقني، فقال: أسألك بالله يا أبا بكر أن تتركني فأنزعها من وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم.. فتركته، فأخذ أبو عبيدة بثنيّة إحدى حلقتي المغفر، فنزعها، وسقط على الأرض وسقطت ثنيته معه..ثم أخذ الحلقة الأخرى بثنية أخرى فسقطت فكان أبو عبيدة في الناس أثــرم.".



4. شجاعته وأمانته
· عندما اتسعت مسؤوليات الصحابة وعظمت، كان أبو عبيدة في مستواها دوماً بصدقه وبأمانته..فإذا أرسله النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة الخبط أميراً على ثلاثمائة وبضعة عشر رجلاً من المقاتلين وليس معهم زاد سوى جراب تمر والمهمة صعبة، والسفر بعيد.· واستقبل أبو عبيدة واجبه في تفان وغبطة، وراح هو وجنوده يقطعون الأرض، وزاد كل واحد منهم طوال اليوم حفنة تمر، حتى إذا أوشك التمر أن ينتهي، يهبط نصيب كل واحد إلى تمرة في اليوم. 
· حتى إذا فرغ التمر جميعاً راحوا يتصيّدون الخبط، أي ورق الشجر بقسيّهم، فيسحقونه ويشربون عليه الماء ومن اجل هذا سميت هذه الغزوة بغزوة الخبط.· ولقد مضوا لا يبالون بجوع ولا حرمان، ولا يعنيهم إلا أن ينجزوا مع أميرهم القوي الأمين المهمة الجليلة التي اختارهم رسول الله لها.



5. حب الرسول صلى الله عليه وسلم لأبي عبيدة.
· لقد أحب الرسول عليه الصلاة والسلام أمين الأمة أبا عبيدة كثيراً وآثره كثيراً.· ففي يوم جاء وفد نجران من اليمن مسلمين، وسألوه أن يبعث معهم من يعلمهم القرآن والسنة والإسلام، قال لهم رسول الله: ** لأبعثن معكم رجلاً أميناً، حق أمين، حق أمين.. حق أمين} وسمع الصحابة هذا الثناء من رسول الله صلى الله عليه وسلم، فتمنى كل منهم لو يكون هو الذي يقع اختيار الرسول عليه، فتصير هذه الشهادة الصادقة من حظه ونصيبه.· ويقول عمر بن الخطاب رضي الله عنه:" ما أحببت الإمارة قط، حبّي إياها يومئذ، رجاء أن أكون صاحبها، فرحت إلى الظهر مهجّرا، فلما صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم الظهر، سلم، ثم نظر عن يمينه، وعن يساره، فجعلت أتطاول له ليراني فلم يزل يلتمس ببصره حتى رأى أبا عبيدة بن الجرّاح، فدعاه، فقال: أخرج معهم، فاقض بينهم بالحق فيما اختلفوا فيه.. فذهب بها أبا عبيدة؟.



6موقف من حياته بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم
· كما عاش أبو عبيدة مع الرسول صلى الله عليه وسلم أمينا، عاش بعد وفاة الرسول أمينا بحمل مسؤولياته في أمانة تكفي أهل الأرض لو اغترفوا منها جميعا.· ولقد سار تحت راية الإسلام أنى سارت، جنديّا، كأنه بفضله وبإقدامه الأمير.. وأميراً، كأن بتواضعه وبإخلاصه واحدا من عامة المقاتلين.· وعندما كان خالد بن الوليد يقود جيوش الإسلام في إحدى المعارك الفاصلة الكبرى واستهل أمير المؤمنين عمر عهده بتولية أبي عبيدة مكان خالد.· ولم يكد أبا عبيدة يستقبل مبعوث عمر بهذا الأمر الجديد، حتى استكتمه الخبر، وكتمه هو في نفسه طاوياً عليه صدر زاهد، فطن، أمين.. حتى أتمّ القائد خالد فتحه العظيم.. فتقدّم إليه في أدب جليل بكتاب أمير المؤمنين!! ويسأله خالد: " يرحمك الله يا أبا عبيدة. ما منعك أن تخبرني حين جاءك الكتاب"..؟؟ فيجيبه أمين الأمة: " إني كرهت أن أكسر عليك حربك، وما سلطان الدنيا نريد، ولا للدنيا نعمل، كلنا في الله إخوة".· وأصبح أبا عبيدة أمير الأمراء في الشام، ويصير تحت إمرته أكثر جيوش الإسلام عتاداً وعدداً.· فما كنت تحسبه حين تراه إلا واحداً من المقاتلين وفرداً عادياً من المسلمين· وحين ترامى إلى سمعه أحاديث أهل الشام عنه، وانبهارهم بأمير الأمراء هذا جمعهم وقام فيهم خطيباً فانظروا ماذا قال للذين رآهم يفتنون بقوته، وعظمته " يا أيها الناس إني مسلم من قريش وما منكم من أحد، أحمر، ولا أسود، يفضلني بتقوى إلا وددت أني في إهابه".· فهو كأمير الأمراء، وقائد لأكثر جيوش الإسلام عدداً، وأشدّها بأساً، وأعظمها فوزا أما هو كحاكم لبلاد الشام، أمره مطاع ورأيه نافذ كل ذلك ومثله معه، لا ينال من انتباهه لفتة، وليس له في تقديره حساب أي حساب.



7. الحزن الشديد على مماته
· ذات يوم، وأمير المؤمنين عمر الفاروق يعالج في المدينة شؤون عالمه المسلم الواسع، جاءه الناعي، أن قد مات أبو عبيدة وأسبل الفاروق جفنيه على عينين غصّتا بالدموع..وغاض الدمع، ففتح عينيه في استسلام.. ورحّم على صاحبه، واستعاد ذكرياته معه رضي الله عنه في حنان صابر.· وقال فيه عمر الفاروق " لو كنت متمنيّا، ما تمنيّت إلا بيتا مملوءاً برجال من أمثال أبي عبيدة".



8. وفاته 
· مات أمين الأمة فوق الأرض التي طهرها من وثنية الفرس، واضطهاد الرومان.· وهناك اليوم تحت ثرى الأردن يثوي رفات نبيل، كان مستقراً لروح خير، ونفس مطمئنة. فرحم الله أبو عبيده وجمعنا الله به ووالدينا مع النبي في الجنان
المرجع: رجال حول الرسول - خالد محمد خالد.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سيرة امين الامة ابوعبيدة بن الجراح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
خطوة الى الجنه :: منتدى السيرة والتاريخ-
انتقل الى: